الخميس، 22 يناير، 2009

77 علامة على نصر أهل غزة


موقع المختصر / كتب مقال: (ملامح النصر في معركة غزة) في الأسبوع الثاني من العدوان والآن قد أضحت تلك الملامح حقائق وتضاعفت كثيرا وهذا ما تيسر من رصد لها:

1) صواريخ المقاومة انطلقت صوب المغتصبات الصهيونية خلال كلمة رئيس وزراء الكيان الصهيوني التي أعلن فيها تحقق أهداف حملتهم على غزة وفي اليوم الأول لوقف العدوان انطلقت بضع صواريخ بالإضافة لاستمرار إطلاقها في جميع أيام الحرب رغم الحصار الخانق

2) ضرب مصنع للبتروكيماويات بمدينة أسدود بصاروخ واشتعال حريق كبير وغاز قد يكون خطير

3) ثبات المجاهدين أمام أقوى جيوش المنطقة رغم قلة عتادهم مع حشد عدوهم لثلث جيشه ضدهم

4) طول فترة الصمود مقارنة بثلاثة جيوش عربية عام 67

5) كشفت صحيفة "معاريف" أن قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال، يوآف غالنت، أوضح للمستوى السياسي أن المرحلة الثالثة من العدوان تتطلب سنة كاملة على الأقل لتحقيق أهدافها.

6) منذ احتلال فلسطين قبل ستين عاما فهذه أول معركة حقيقية تجري بين المقاومة الفلسطينية واليهود على أرض فلسطين وهذا تحول تاريخي ونقلة كبرى وستتلوها بأذن الله معارك تحرير كل فلسطين.

7) تضامن أهل غزة مع المجاهدين وثباتهم وعدم نزوحهم لمصر كما يحدث من أي شعب آخر

8) قلة الخسائر البشرية بالمقارنة مع عدد السكان(القتلى والمصابين 1 من 230 من السكان) وضيق المساحة (ربع الرياض) وحجم المتفجرات(مليون كيلو).

9) رغم مقتل 1300 غزي فقد ولد في أيام العدوان أكثر من 3000 طفل في غزة)

10) خسائر غزة المالية مليارين دولار والمساعدات الموعودة حتى الآن حوالي المليارين

11) حفظ الله لمعظم قادة حماس

12) استشهاد قائدين من حماس أخرس متهمي قادتها بالهروب والتترس بالناس وأسبها تعاطفا إضافيا

13) استهداف المدنيين والبيوت والمدارس والمسعفين والأمم المتحدة لفشلهم في تحقيق أهدافهم

14) منع الصهاينة ل350 صحفي من دخول غزة حتى لايروا نصرهم المزعوم

15) نجاح استراتيجية حماس في إدارة المعركة

16) قلة خسائر المجاهدين البشرية (48 من القسام)

17) لأول مرة يكون عدد قتلى العدو أثر من عدد شهداء المجاهدين (قتل 80 جنديا إسرائيليا)

18) صحيفة نيوزويك الأمريكية : إذا كانت إسرائيل قد حققت شيئاً فليس أكثر من منح حماس مزيداً من الشعبية ، ومن إسكات الأصوات المناوئة لها

19) فشل العدو في تحقيق أهدافه:إسقاط حماس- إعادة غزة للعملاء- وقف الصواريخ

20) تراجع العدو في أهدافه من الكبير إلى الأصغر خلال فترة الحرب:من إسقاط حماس إلى إيقاف الصواريخ إلى تخفيفها إلى منع تهريب الأسلحة من مصر إلى الهدوء مقابل الهدوء

21) عدم إعلان العدو لأهدافه خشية من عدم تحققها اعتراف بقوة الخصم

22) وزيرة خارجية العدو أبلغت أحد الرؤساء في المنطقة أن مدة الحرب ستكون ثلاثة أيام فقط يوم لقطع الرؤوس بالقصف ويومان للاجتياح البري ورغم تمديد المدة لكنها انتهت بالفشل

23) توقيت المعركة وأهدافها قد قدمت فيه المصالح الشخصية لعصابة الثلاثة ما بين انتخابية لباراك وليفني وتلميع صورة لأولمرت وعندما يكون الهم في المعارك شخصيا يحدث بالفشل.

24) صحيفة "معاريف" : من الواضح أن حماس لم تتكبد خسائر إستراتيجية

25) الخبير الإستراتيجي اليهودي البارز أنتوني كوردسمان، المحلل بمركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في الولايات المتحدة : إسرائيل "انهزمت إستراتيجيا"

26) المراسل السياسي لصحيفة »معاريف« بن كاسبيت يكتب أن الحرب توقفت »لأننا تعبنا«. وهو ينقل هذا التعبير عن وزير رفيع المستوى في حكومة أولمرت أبلغ الصحيفة أن »هذا ليس سهلا. فإدارة حرب هو أمر يمزق الأعصاب ولا سيما في ظل ثقافة لجان التحقيق التي طورناها هنا، كل خلل أو خطأ بالصدفة أو انعدام الحظ يمكن ان ينهي لك حياتك السياسية. غدا اوباما يدخل البيت الأبيض، العالم قام علينا، من لديه القوة لذلك. صحيح، يوجد للدولة مصالح، ولكن هذه يمكنها أن تنتظر"

27) استيعاب حماس للضربة الأولى و(الصبر عند الصدمة الأولى) رغم أنها كانت مفاجئة وعنيفة

28) لم تكن علامات البهجة تكسو وجهي رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير دفاعه وهما يعلنان عن وقف أحادي الجانب للحرب

29) استطلاعات الرأي تقول أن نصف الصهاينة يرون أن العدوان قد فشل في تحقيق أهدافه

30) حصار مليون صهيوني في الملاجيء

31) زيادة مدى الصواريخ عما قبل المعركة واقترابها من مفاعل ديمونا وتل أبيب

32) قصف قواعد ومدن لم يسبق لجيش عربي ضربها

33) شعبية حماس لم تقتصر على فلسطين بل اكتسحت العرب والمسلمين وحتى الغربيين (5 ملايين تظاهروا نصرة لغزة) وبدرجة لم تعهد من قبل كما وكيفا حتى قال قال الصهيوني نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية الوزير ايلي شاي زعيم حزب شاس المتدين:لقد تحول العالم للوبي داعم لحماس

34) تحول نوعي في اهتمام الأمة وعواطفها نحو برامج عملية جديدة في النصرة

35) خروج العلماء من صمتهم ببيانات أقل ما يقال عنها أنها قفزة نوعية في مواقف العلماء وستعيد إلى العلماء دورهم المغيب والرفع من سقف ببناتهم (بيان ال 100 ووفد العلماء للرؤساء)

36) في صحيفة هآرتس الإسرائيلي اعتبر احد كتابها روز ينسلم ان الحرب على غزة كانت الأغلى ثمناً لما ألحقته بإسرائيل من ضرر لا يمكن إصلاحه ،

37) المقاومة» انتزعت أغلى وأثمن انتصار في الميدان ، وعلى ساحة الرأي العام الدولي الذي لم ينتفض تعاطفاً مع شعب كما انتفض تأييداً لغزة والمقاومة

38) تكريس واقعية المقاومة وإمكان نجاحها

39) خسارة غزة الاقتصادية مليارين ونصف وخسارة الصهاينة مليارين ونصف رغم فارق السلاح وأثره التدميري

40) صوارخ المقاومة أحدثت أكثر من 2200 إصابة في صفوف الإسرائيليين معظمهم نقلوا للمستشفيات نتيجة الذعر والهلع

41) استمرار حكم حماس لغزة وارتفاع شعبيتها في الضفة

42) كانت حماس تسعى للصلح مع عصابة عباس وهم يرفضون والآن انعكس الأمر وهذا عباس يدعوهم لتشكيل حكومة وفاق وطني للخروج من الورطة التي وقع فيها

43) سقوط الثقة الدولية في سلطة عباس كمسؤول عن إعادة الإعمار فأصبح الحديث هل تسلم المساعدات لحماس أم عبر مؤسسات دولية وعلى كلا الحالين فمآل الاستفادة منها لحماس وهي تحكم الميدان

44) فضح تواطؤ أنظمة عربية وقيادات فلسطينية مع العدو بشكل غير مسبوق زلزل عروشهم

45) رفضت حماس تقديم أي تنازل سياسي

46) توجيه ضربة موجعة للتطبيع العربي الصهيوني:تجميد العلاقات من قطر وموريتانيا وجفاء مع مصر وتهديد بسحب المبادرة العربية

47) أعلن العدو وقف إطلاق النار من طرفه فقط بعدما عجز عن فرض شروطه على حماس

48) فضح الزيف الأخلاقي لليهود أمام المخدوعين بدعاياتهم في العالم (قتل أطفال وتدمير وأسلحة محرمة)

49) الاعتراف الدولي بحماس وعبر أعلى سلطاته (مجلس الأمن) "وهو ما قلب المعادلة تماماً من "سحق حماس" إلى "الاعتراف بحماس"

50) ذكرت هأرتس أن الإتحاد الأوروبي يسعى إلى إنهاء حالة عدم الاعتراف بحماس

51) المسارعة الدولية لإنقاذ بني صهيون من مأزقهم بعدما لاحت نذر الفشل

52) حضور حماس لأول مرة لقمة عربية إسلامية وما يحمله من كسر الحاجز النفسي لدى الحكومات العربية الرافض لحكم حماس

53) سباق ماراثون القمم وكل يحاول تقديم إنجاز أكبر من غيره في نصرة غزة

54) بروز حكومات عربية كأنصار أقوياء لحماس سياسيا وتغير المواقف العربية من حركة حماس من الضغوط عليها إلى تبني مطالبها وإلقاء التبعة جميعها على الكيان الصهيوني،

55) بروز الدور التركي كنصير قوي لحماس

56) إضعاف الدور الإيراني سياسيا وإبراز الدور التركي بخلاف حرب تموز ومافيه من عدم سب حماس بعلاقتها مع إيران وتخفيف مخاوف الدول العربية من علاقة حماس بإيران

57) نصر غزة سيظهر أثره على التيار الإسلامي في بلاد المسلمين بتعزيز تأثيره شعبيا ورسميا

58) انحدار الجندي اليهودي رغم كل عتاده إلى درجة غير مسبوقة من الهوان والذل والرعب بلبس حفائظ الأطفال خوفا من النزول من الدبابات لقضاء الحاجة

59) الفشل الذريع للموساد الأسطوري في كشف أماكن القادة والأسلحة وشاليط وحجم قدرات المجاهدين

60) النصر الإعلامي عبر القنوات والإنترنت والصحف حتى الصهيونية

61) إسقاط الحصار

62) إسقاط خيار قوات دولية في غزة

63) نجاح حماس فيما مضى من معارك سياسية في آخر الحرب وبعد توقفها

64) انتقال حماس مد دور الدفاع فلسطينيا وعربيا ودوليا إلى دور الهجوم (الآن نغزوهم ولايغزوننا)

65) حدوث خلاف علني بين اليهود والمنافقين العرب بعد فشل العدوان

66) يعمل الجيش الإسرائيلي على إعداد ملف للدفاع ضد المحاكمات الدولية المنتظرة على جرائمه الحربية لأول مرة في تاريخه وقد أبدى بعض الوزراء قلقهم

67) أوضح أفيغدور ليبرمان الذي يرأس حزب إسرائيل بيتنا أن حماس لن تستمر على ضعفها إنما ستكون أفضل من حزب الله في غضون عام "وسيكون لديها مئات الصواريخ القادرة على الوصول إلى وسط تل أبيب واستهداف مقر الحكومة.
كما اعتبر أن العملية العسكرية جعلت من حماس لاعباً مهماً في المنطقة، وأن الأمر قد يستغرق بعض الوقت فقط "قبل أن تنهار حكومة رام الله في أيديها.

68) استطاعت حكومة المقاومة إدارة قطاع غزة تحت النار، ووزعت الرواتب على الموظفين خلال الحرب، وقامت المؤسسة الأمنية بواجباتها بكل جدارة، كما كان لافتاً قدرة الحكومة على دفع مبالغ مالية تقدر بثلاثة آلاف دولار لكل عائلة تضرر منزلها لتستأجر منزلاً حتى يبنى منزلها من جديد، وغير ذلك من المساعدات.

69) قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها ستحقق فيما تقدمت به الدول العربية وسلمه السفير السعودي بأن إسرائيل استخدمت ذخيرة تحتوي على يورانيوم منضب مضر بالصحة خلال حربها على قطاع غزة.

70) المحاكمات والتحقيقات الجارية والقادمة ستشكل ردع كبير للصهاينة عن أي عدوان آخر

71) قطع فنزويلا وبوليفيا علاقاتهم مع الكيان الصهيوني وجمدتها قطر وموريتانيا

72) ( إذا كانت قوات النخبة في جيش إسرائيل فشلت في القضاء على حماس، فهل كنا سنستطيع نحن ذلك؟). محمد دحلان

73) العدو قرر منع نشر الأسماء الكاملة لكبار الضباط الذين شاركوا في العدوان، وذلك بهدف منع إمكانية تقديمهم للمحاكمة من قبل منظمات دولية بدعوى ارتكاب جرائم حرب لكن قام موقع عبري بنشر أسماء قادة الاحتلال المطلوبين للمحاكمة دوليًّا


74) صحيفة أوبزرفرالبريطانية : الكيان الصهيوني مُني بهزيمة عسكرية وأخلاقية في غزة


75) قال موشيه يعلون رئيس ألأركان السابق ، وقائد حرب جنوب لبنان في يولية 2006م " كل ما فعلناه أن الجيش بقي يراوح مكانه في غزة .

76) ذهب دبلوماسي نرويجي في حديث لقادة حماس إلى حد القول إنه لو علم الإسرائيليون بأن ما سيفعلونه سيفجر العالم على هذا النحو ويجدد التعاطف الاستثنائي مع الحركة لما شنوا عدوانهم

77) انتزع الاستعمار فلسطين من تركيا الخلافة والآن تعود تركيا لنصرة فلسطين كأم رؤوم تبشر بعودة وحدة المسلمين.

أبو سلمان

إبراهيم بن عبد الرحمن التركي

المشرف العام على موقع المختصر

www.almokhtsar.com

الخميس، 15 يناير، 2009

فيديو يحرق القلب

video